أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





الأمـن يعثر على رأسي مـحـامي ومقاول بشاطئ النخيل بالعاصمة

عثرت مصالح الدرك الوطني، أمس، بشاطئ النخيل (بالم بيتش) بالعاصمة، على رأسي آدميين تبيّن أنهما للجثتين اللتين عثرت عليهما ..



29-08-2012 12:16 مساء
لؤي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-08-2012
رقم العضوية : 48
المشاركات : 14
الجنس : ذكر
الدعوات : 3
قوة السمعة : 20
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : طالب
 offline 

عثرت مصالح الدرك الوطني، أمس، بشاطئ النخيل (بالم بيتش) بالعاصمة، على رأسي آدميين تبيّن أنهما للجثتين اللتين عثرت عليهما نفس المصالح على مستوى نفس الشاطئ في الأيام القليلة الماضية مفصولتي الرأس.

كشفت مصادر أمنية لـ وقت الجزائر ، أن مصالح الدرك الوطني وجدت، مساء أمس، على مستوى شاطئ النخيل، المعروف باسم بالم بيتش بالعاصمة، رأسي جثتين في المياه القذرة وتم فتح تحقيق في الوقت ذاته للكشف عن هوية الجثتين.
وأضافت المصادر التي أوردت الخبر لـ وقت الجزائر ، أنه بعد تحليل مصالح الأمن للرأسين اللذين تم العثور عليهما، تبين أنهما للجثتين اللتين اكتشفتا منذ أيام قليلة مفصولتي الرأس، كما تم التعرف على هويتهما وتبيّن أنهما لرجلين أحدهما محامي والثاني مقاول.
كما بيّنت تحقيقات الدرك الوطني، التي باشرتها منذ وقوع الحادثة، أن الرجلين المقتولين تعرّضا للذبح وقطع رأسيهما من طرف جماعة إجرامية لم يتم التعرّف عليها بعد.
للإشارة، فإن مصالح الأمن، نقلت الرأسين إلى مخابرها لتحليلهما ولمواصلة التحقيق للوصول إلى الجماعة الإجرامية التي كانت وراء العملية.


جريدة وقت الجزائر الأربعاء 29 أوت 2012


تم تحرير الموضوع بواسطة :لؤي
بتاريخ:29-08-2012 12:19 مساء


29-08-2012 12:27 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
look/images/icons/i1.gif الأمـن يعثر على رأسي مـحـامي ومقاول بشاطئ النخيل بالعاصمة
لا حول ولا قوة إلا بالله

01-09-2012 06:05 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
lalla
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 28-01-2012
رقم العضوية : 3
المشاركات : 251
الجنس : أنثى
الدعوات : 4
قوة السمعة : 160
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : متربص
 offline 
look/images/icons/i1.gif الأمـن يعثر على رأسي مـحـامي ومقاول بشاطئ النخيل بالعاصمة

كشف نجل المحامي "م.ع" الذي تم العثور عليه مقتولا رفقة المقاول "ز م" 36 سنة في العاصمة، أن العلاقة بين الضحيتين تتمثل في قضية نزاع عقاري كان والده متوكلا عليها بصفته محاميا معروف بتمكنه في القضايا العقارية، وأضاف أن الحكم في هذه القضية صدر يومين قبل ارتكاب الجريمة لصالحهما
جريدة الشروق السبت 1 سبتمبر 2012


تم تحرير المشاركة بواسطة :lalla
بتاريخ:01-09-2012 06:09 مساء


10-09-2012 12:39 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
lalla
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 28-01-2012
رقم العضوية : 3
المشاركات : 251
الجنس : أنثى
الدعوات : 4
قوة السمعة : 160
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : متربص
 offline 
look/images/icons/i1.gif الأمـن يعثر على رأسي مـحـامي ومقاول بشاطئ النخيل بالعاصمة
تمكنت مصالح الدرك الوطني بالاعتماد على المعهد الوطني، للأدلة الجنائية وعلم الإجرام ببوشاوي، من تفكيك خيوط الجريمة التي راح ضحيتها مقاول ومحام مطلع شهر أوت الماضي بعد أن تم فصل رأسيهما وقطعت أطراف جسديهما وتم رميها في نقاط متفرقة غرب العاصمة، حيث أجرى المعهد سلسلة تحاليل ومعاينة مكنت من القبض على المشتبه الرئيسي

وأفاد أمس مدير المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلوم الإجرام العقيد عبد الحميد مسعودي في ندوة صحفية، بأن المشتبه يدعي س.م، 30 سنة، يعمل رصاصا، كان صديقا للضحيتين منذ 8 سنوات، مشيرا إلى ان تحريات محققي الدرك أدت إلى اكتشاف بقع دماء متفرقة في الشقة التي كان الضحيتان يستأجرانها بزرالدة، كما تم رفع البصمات، وبعد اجراء الخبرة العلمية تبين ان الدماء تعود للضحيتين وشخص ثالث كان متواجدا بمسرح الجريمة

ليتم بعدها التعرف على الهواتف النقالة للضحيتين، أين بيعت بالقليعة بولاية تيبازة، وبعد استجواب البائع الذي أعطى مواصفات البائع تم من خلالها تشكيل صورة له عن طريق البورتريه روبو portrer robot

وعثر محققو الدرك الوطني على سيارة الضحية بتاريخ 18 أوت وهي السيارة التي كانت مستأجرة من وكالة كراء بالعاصمة، حيث كانت مركونة بحي عدل بزرالدة، كما عثر بداخلها على بقع من الدم ورفعت منها بصمات.

وأجرى محققو الدرك كشفا بمكالمات الضحايا تمكن من خلالها محققو الدرك من تحديد المشتبه به الذي يعمل رصاصا ويبلغ من العمر 30 سنة، وتبين أنه كان برفقة الضحيتين ليلة وقوع الجريمة

وأبانت التحقيقات التي أجراها محققو الدرك الوطني مع المشتبه به، وكذلك التأكد من مطابقة بقع الدم التي كانت في مسرح الجريمة، بأنه كان رفقة الضحيتين، حيث تناولوا الفطور بالشقة وخرجوا بعدها لقضاء حاجيات، وبعد العودة
حدثت مناوشات بينه وبين المقاول، فقام بطعنه بواسطة سكين، ثم أقدم على طعن المحامي عندما أراد التدخل


وأظهرت التحقيقات أن المشبته به الرئيس وللتخلص من الجثتين، قام بتقطيعهما وفصل رأسيهما ووضعهما في أكياس بلاستيكية، كما اعترف بأنه رمى رأسي الضحيتين تحت جسر بواد النخيل، حيث تدخلت فرقة للحماية المدنية وعثرت على الرأسين، كما اعترف بأنه هو من ركن السيارة بحي عدل بزرالدة من اجل التمويه
وأفاد العقيد مسعودي بأن المعهد ومن اجل كشف خيوط الجريمة أجرى 62 تحليلا للبصمات و10 تحاليل للآثار الدقيقة و3 تحاليل الكترونية خاصة بالهواتف وتحليلين اثنين (2) للسموم وتحليلين باستخدام علم الحشرات مكنا من تحديد تاريخ الوفاة بدقة وهو الثالث من شهر أوت

جريدة الشروق الإثنين 10 سبتمبر 2012


تم تحرير المشاركة بواسطة :lalla
بتاريخ:10-09-2012 12:44 صباحا





الكلمات الدلالية
الأمـن ، يعثر ، على ، رأسي ، مـحـامي ، ومقاول ، بشاطئ ، النخيل ، بالعاصمة ،


 







الساعة الآن 03:46 صباحا