أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





المثل القرآني

السلام عليكم المثل لغة : قال ابن فارس : quot; الميم ، والثاء ، واللام ، أصل صحيح يدل على مناظرة الشيء للشيء . وقال ..



21-12-2012 05:22 صباحا
شريح القاضي
مشرف
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 19-12-2012
رقم العضوية : 92
المشاركات : 17
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
المستوي : ماجستير
الوظــيفة : إداري
 offline 

السلام عليكم


المثل لغة : قال ابن فارس : " الميم ، والثاء ، واللام ، أصل صحيح يدل على مناظرة الشيء للشيء .

وقال الفيروزابادي : المثَل ، والمفثْل ، والمثيل ، كالشبه ، والشبه ، والشبيه لفظا ومعنى .

اصطلاحا : عرفه الأدباء بأنه : قول في شيء يشبه قولا في شيء آخر بينهما مشابهة ، ليبين أحدهما الآخر ويصوره .






 وعرفه علماء البيان بأنه : استعارة تمثيلية شاع استعمالها مذكرا أو مؤنثا من غير تغيير في العبارة الواردة .

ولكن المثل القرآني لا يخضع لتعريف اللغويين ، أو الأدباء ، أو البلاغيين ، و إنما هو أعم في مفهومه منها جميعا .

فالمثل القرآني : هو تمثيل حال أمر بحال أمر آخر ، سواء ورد هذا التمثيل بطريق الاستعارة ، أم بطريق التشبيه ، أم بطريق الكناية ، فأمثال القرآن لا يستقيم حملها على أصل المعنى اللغوي الذي هو الشبيه والنظير ، ولا يستقيم حملها على ما يذكر في كتب الأدب من تشبيه المضرب بالمورد ، ولا يشترط أن يكون فيها غرابة أو طرافة ، لكنها صور مختلفة لمعاني ترد للعبرة و الاتعاظ ، وتقريب ما يستعصي على العقول فهمه من الأمور الغيبية ، كصفة الجنة ، وكيفية زوال الدنيا ، وغير ذلك ، سواء صرح فيه بلفظ المثل أم لم يصرح به ، بأن أرسل إرسالا فاتخذه الناس مثلا يحتجون به ، ويعتبرون بما فيه .

 
وَضَرَبَ اللَّهف مَثَلا رَجفلَيْنف

قال بعض السلف: "إذا سمعتف المثل في القرآن فلم أفهمه بكيتف على نفسي؛ لأن الله تعالى يقول: { وَتفلْكَ الْأَمْثَالف نَضْرفبفهَا لفلنَّاسف وَمَا يَعْقفلفهَا إفلَّاالْعَالفمفونَ } سورة العنكبوت: (43)
 
المثل القرآني المقترح قوله سبحانه وتعالى{ وَضَرَبَ اللَّهف مَثَلا رَجفلَيْنف أَحَدفهفمَا أَبْكَمف لا يَقْدفرف عَلَى شَيْءف وَهفوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهف أَيْنَمَا يفوَجّفهْهف لا يَأْتف بفخَيْرف هَلْ يَسْتَوفي هفوَ وَمَنْ يَأْمفرف بفالْعَدْلف وَهفوَ عَلَى صفرَاطف مفسْتَقفيمف } سورة النحل الآية (76)
 
فالرجل الأول: أبكم لا يقدر على شيء، وهو كل على مولاه ، فكلمة ّالكلّ هنا تدل على العجز لكنه عجز تام، ليس في جانب واحد فقط، لأنه أينما يوجهه لا يأتي بخير، فهو عبء على من يتولاه سواء كان فردا أو مجتمعا،
والرجل الثاني: رجل فعال يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم، واللفظ القرآني دقيق في وصف هذه الفعالية، لأنه قد يستعمل فعاليته فيما يضر، لذلك فكلمة ّالعدل ّ جاءت هنا لتقصي -تبعد عن الأذهان- المعنى السلبي فهو فعال وإيجابي وعلى صراط مستقيم.
وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: اللهم إني أعوذ بك من جلد الفاجر وعجز الثقة، يقصد أن بعض الثقات تنقصه الفعالية بينما الذي ليس لحق وهنا ذكر الفاجر متجلد وصابر يخدم باطله.
وإذا كان من المؤكد أن أيا منا يكره أن يصنف نفسه داخل دائرة الكلالة والعجز، فإن كلا منا يتطلع أن يحقق في نفسه شروط الفعالية، وأول شروطها أن يحس بأن لديه شيئا يمكنه تقديمه للآخرين، وأنهم بحاجة إليه. وإذا كان الأمر كذلك، أفليس المسلم أحرى الناس بذلك. قد يقول قائل: ولماذا المسلم، ألسنا نرى بلاد المسلمين يعمها التخلف والكلالة؟ والجواب بسيط للغاية:
رجل كل + امرأة سلبية + أطفال يتربون على السلبية والكلالة = أسرة سلبية تعطينا في النهاية مجتمعا متخلفا.
ألسنا نقول دوما فاتتني الحافلة وفاتني القطار، وضربني الباب، ونربي أبناءنا على ذلك.
ألم يقل الله عز وجل في كتابه العزيز: { إفنَّ اللَّه لَا يفغَيّفر مَا بفقَوْمف حَتَّى يفغَيّفرفوا مَا بفأَنْففسفهفمْ }سورة الرعد الآية (11)، نفسك أختي ونفسي أنا أيضا.
أقول المسلم أولى الناس لأنه:
- صاحب رسالة وأمانة، ألم يبعث النبي صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمبن؟
- ولأنه يعلم أنه مسؤول ومحاسب عن عمره وعلمه وماله وجسمه ماذا فعل بهذه الطاقات والنعم الربانية،
- ولأنه ينتظر الأجر، ويريد أن يترك في هذه الدنيا أثرا يدل على صدق رسالته ونجاعة دعوته، ولي ولكم في رسول الله أسوة حسنة عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.


 
دراسات في علوم القرآن . للأستاذ الدكتور / محمد بكر اسماعيل


تم تحرير الموضوع بواسطة :شريح القاضي
بتاريخ:21-12-2012 05:26 صباحا


24-12-2012 08:04 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
look/images/icons/i1.gif المثل القرآني

جزاك الله خيرا





الكلمات الدلالية
المثل ، القرآني ،


 







الساعة الآن 03:05 صباحا