أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





متابعة تنفيذ القرار الإداري

السلام عليــكم طريقة متابعة تنفيذ القرار الإداري مقدمة - المطلب الأول: صياغة وإعلان القرار - المطلب الثاني: اتخاذ ال ..



12-05-2013 01:55 مساء
رشيد
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 26-03-2013
رقم العضوية : 148
المشاركات : 67
الجنس : ذكر
الدعوات : 1
قوة السمعة : 50
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : طالب
 offline 

السلام عليــكم

طريقة
متابعة تنفيذ القرار الإداري
 
مقدمة
- المطلب الأول: صياغة وإعلان القرار
- المطلب الثاني: اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ القرار ومتابعة تنفيذه
 تهيئة البيئة الداخلية
 تهيئة البيئة الخارجية
 مزايا متابعة تنفيذ القرار

 خاتمة

مقدمة
إن الالتجاء إلى القضاء هو الوسيلة الطبيعة لتنفيذ التزامات المخاطبين بالقرار وذلك بالحصول على حكم قضائي بتنفيذ القرار الإداري بالقوة الجبرية ومع ذلك فهو أمر نـادر الوقوع وعليه يمكن القول أن الوسيلة الأساسية التي تلجأ إليها الإدارة في تنفيذ القرارات الإدارية طواعية و اختياريا انما تتمثل في أسلوب تنفيذ القرار وكاستثناء التنفيذ بدعوى أمام القضاء، وهو ما سنحاول الإجابة عنه في المطالب التالية:
-ويتطلب تحليل هذه المرحلة بيان عدة خطوات ترتبط بمثابة تنفيذ القرار هي صياغة وإعلان القرار، وكذلك اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ القرار ومتابعة تنفيذ القرار وأثر المتابعة في فعالية القرار(1)

المطلب الأول: صياغة وإعلان القرار
- حتى يكون تنفيذ القرار سهلا بالنسبة للجهات والأفراد الذين سيتولون تنفيذه لابد أن تكون صياغته بصورة مختصرة وبسيطة وواضحة ومميزة والغاية من ذلك فهم مضمونة ويجب أن يراعي في صياغته عدم تناقض أجزائه مع بعضها وعدم تعارض القرار مع القوانين والأنظمة أو مع الصلاحيات والاختصاصات الناطقة بمتخذه (2)

- أما عن إعلان القرار فالمقصود به إبلاغ القرار لكل من يهمه موضوعه أو الجهات ذات العلاقة به ويكون ذلك بالنشر بوسائل الإعلام (3) ويجب على الجهة مصدرة القرار مراعاة جملة من الشروط منها:
1)- اختيار الوقت المناسب لإعلان القرار مثال: القرار الصادر بتحديد سعر سلعة معينة يجب إعلانه عند التنفيذ مباشرة حتى لا تتاح الفرصة للتجار لاستغلال السعر الجديد.
2)- يضاف إلى ذلك أنه لإعلان القرار يلزم الأخذ في الإعتبار كافة الظروف الإجتماعية والسياسية الموجودة بما في ذلك المناخ.
3)- كما يجب اختيار الأسلوب المناسب أيضا لإعلان القرار ويكون ذلك على ضوء تقدير المدير لناجعة ذلك الأسلوب ووقعه على الأفراد والإدارة.
- وحتى يتحقق الهدف من إعلان القرار لابد من إبلاغه لكل الأشخاص والإدارات والأقسام التي ستتولى تنفيذه أو التي سيمسها موضوع القرار لتتمكن من تكييف أوضاعها ونشاطها وفقا للقرار، بل قد يقتضي الموقف إبلاغ القرار للمشرفين على تنفيذه لاتخاذ الخطوات اللازمة التي تضمن تنفيذه وللرد على الإستفسارات أو التساؤلات التي قد يثيرها تنفيذه.
---------------------
(1) د/ نواف كنعان – إتخاذ القرارات الإدارية بين النظرية والتطبيق –دار الثقافة –عمان – الطبعة 6 سنة 2003 –ص 166
(2) د/ نواف كنعان –المرجع السابق –ص 167
(3) وسائل الإعلام المختلف هي: النشر في الجريدة الرسمية-الإعلان -النشر في النشرات التي تصدرها المصالح.

المطلب الثاني: اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ القرار ومتابعة تنفيذه
-إن تنفيذ القرار يتطلب اتخاذ الخطوات اللازمة لوضعه موضع التنفيذ، وهذا يتطلب تحديد الوقت اللازم للتنفيذ و مراحل تنفيذه والأفراد الذين سيتولون التنفيذ، وتحديد مسؤولية كل واحد، وطرق ووسائل التنفيذ ,وتحديد الموارد البشرية والمعدات اللازمة للتنفيذ، وتحديد الإجراءات الوقائية لمنع حدوث انحرافات في تنفيذ القرار فيجب:

تهيئة البيئة الداخلية:
وهذا يتطلب تهيئة جو العمل داخل الإدارة لقبول القرار والعمل على تنفيذه وإعداد المشرفين ورؤساء الأقسام التنفيذية لتنفيذ القرار، وقد يقتضي الأمر عقد مؤتمر لشرح الدوافع من اتخاذ القرار والغاية منه.
-وتكون هذه المؤتمرات أكثر ضرورة وأهمية بالنسبة للقرارات التي تضطر القيادات الإدارية اتخاذها في ظروف مستعجلة (1)
-كما يقتضي تعيين موظفيين جدد أو تدريب الموظفين القدامى على المهام الجديدة أو إنشاء أقسام جديدة وتجهيزها أو توفير أدوات أو اعتمادات مالية جديدة...إلخ كل ذلك يتم بواسطة سلسلة من القرارات الجديدة تصدر لتنفيذ القرار الأصلي(2)





---------------------
(1) د/ عمار عوابدي –نظرية القرارات الإدارية – المرجع السابق ص114
(2) د/ نواف كنعان –المرجع السابق –ص 168.

 تهيئة البيئة الخارجية:
- وهذا يتطلب تهيئة الرأي العام لتقبل القرار وبذلك يكون القرار معبرا عن رغبات المواطنيين ويحقق استجابتهم له وتعاونهم في تنفيذ مضمونه، إلا أن ما تجدر الإشارة إليه هو أن مهمة المدير متخذ القرار في تهيئة البيئة الخارجية لتنفيذه تختلف من بيئة إلى أخرى وذلك حسب درجة وعي المواطنين حيث أنه في البيئة التي تضم مواطنين بلغوا مرحلة متقدمة من الوعي ويفهمون واجباتهم إتجاه الدولة في هذه البيئة يسهل على الجهة الإدارية مصدرة القرار إقناعهم بتقبل القرار وتقبل التضحيات المؤقتة التي يتطلبها تنفيذه أما في البيئات المختلفة التي تسود فيها الصراعات الطبقية وتؤثر فيها الدعايات المضادة (1) فإن مهمة الإدارة مصدرة القرار تكون أكثر تعقيدا للحصول على تأييدالمواطنيين وموافقتهم على القرار لأن الحصول على موافقتهم أجدى بكثير من فرض القرار عن طريق الجبر والالتزام (2)

-كما أن تهيئة البيئة الخارجية تختلف كذلك في حالة تنفيذ قرار في بيئة خارج نطاق الدولة
مثال: قد يجد المدير متخذ القرار أن تنفيذه يمكن أن يمتد إلى المناطق أو أقسام أو إدارات متعددة في هذه الحالة يمكن البدء في تنفيذ القرار في منطقة واحدة أو إدارة واحدة على سبيل التجزئة إلى غاية إثبات نجاحه وخير مثال على ذلك : أن تقرر جامعة تطبيق نظام أو أسلوب معين للتدريس كنظام lmd (3) فتبدأ بتجربته في بعض الكليات والمعاهد على أن يعمم بعد أن يثبت نجاحه.

-إن إتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ القرار ليست هي الخطوة الأخيرة في هذه المرحلة وإنما لابد من متابعة تنفيذه والمقصود بذلك هو: التحقق من أن تنفيذه يتم وفق للخطة المرسومة وفي حدود التعليمات الموجهة وذلك بقصد اكتشاف الأخطاء وتصحيحها وتفادي تكرارها.
---------------------------------------------
(1) الدعايات المضادة: هي أن تجابه أقوال بأقوال أخرى وتكون ضد لها ويكون ذلك خاصة في التجمعات الانتخابية والصراعات السياسية.
(2)- التنفيذ الجبري: وهو ما تعرضنا له من خلال دراستنا لأنواع تنفيذ القرار الإداري
(3)- نظام lmd : هي كلمة مختصرة من كلمة ليسانس ، ماجستير، دكتورا ، وهو نظام مستحدث في الجزائر ولم يعمم إلى يومنا هذا في جل الجامعات .
-------------------------------------------------------

-ومن هذا المنطلق يجب أن تستهدف المتابعة الإصلاح أولا والكشف عن أوجه القصور وعلاجها ومساعدة العاملين، وليس تصيد الأخطاء والتعقيب عليها بمعنى أن تكون متابعة إيجابية لا سلبية ، ولا يعني ذلك ترك المخطئ دون حساب ولكنه يعني أن لا يكون العقاب هو الهدف الوحيد من المتابعة (1)

مزايا متابعة تنفيذ القرار هي:
• إن المتابعة المستمرة لخطوات تنفيذ القرار تمكن من اكتشاف الصعوبات والمعوقات التي يقابلها التنفيذ والعمل على حلها مبكرا وبقدر الإمكان.
• إن المتابعة تمكن من متخذ القرار من اتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة نحو القرار أو العمل على تنفيذه، يضاف إلى ما سبق أن عملية المتابعة لتنفيذ القرار تساعد على تنمية روح المسؤولية لدى المرؤوسين وحثهم على المشاركة في إتخاذ القرارات، كما أنها تعني لدى متخذي القرار أو مساعديهم القدرة على تحري الواقعة والدقة في التحليل أثناء عملية التنفيذ مما يساعد على اكتشاف ومعرفة مواقع القصور والخلل والاختناق والتحري عن أسبابها واقتراح سبل علاجها (2).
---------------------
(1) د/ نواف كنعان –المرجع السابق ذكره-ص 617-619.
(2) –سبل علاج القرار المعيب قد يكون بقرار لاحق أو استعباده من التطبيق مؤقتا.

خاتمة

يجب على متخذ القرار اختيار الوقت المناسب لإعلان القرار حتى يؤدي القرار أحسن النتائج. وعندما يطبق القرار المتخذ، وتظهر نتائجه يقوم المدير بتقويم هذه النتائج ليرى درجة فاعليتها، ومقدار نجاح القرار في تحقيق الهدف الذي اتخذ من أجله. وعملية المتابعة تنمي لدى متخذ القرارات أو مساعديهم القدرة على تحري الدقة والواقعية في التحليل أثناء عملية التنفيذ مما يساعد على اكتشاف مواقع القصور ومعرفة أسبابها واقتراح سبل علاجها. ويضاف إلى ذلك أن عملية المتابعة لتنفيذ القرار تساعد على تنمية روح المسؤولية لدى المرؤوسين وحثهم على المشاركة في اتخاذ القرار.




الكلمات الدلالية
متابعة ، تنفيذ ، القرار ، الإداري ،


 







الساعة الآن 08:27 مساء