أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
القسم البيداغوجي
السنة الأولي حقوق نضـــــــــــام ( L M D )
الإعــــــــــلام الآلــــــي
قانون نيوتن الاول والثاني والثالث



قانون نيوتن الاول والثاني والثالث

شرح قانون نيوتن الاول والثاني والثالث قانون نيوتن الأول القصور الذاتي قانون نيوتن الثاني التسارع قانون نيوتن الثالث الفع ..



23-05-2021 02:36 مساء
نبيل
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-02-2013
رقم العضوية : 105
المشاركات : 72
الجنس : ذكر
الدعوات : 8
قوة السمعة : 60
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : إداري
 offline 

شرح قانون نيوتن الاول والثاني والثالث
قانون نيوتن الأول القصور الذاتي
قانون نيوتن الثاني التسارع
قانون نيوتن الثالث الفعل ورد الفعل

مقدمة
ولد العالم الكبير إسحق نيوتن، في عام 1643، والذي أثرى العلم بقوانينه التي تفسر حركة الأجسام وطريقة تفاعلها، وجمع قوانينه في 3 قوانين أساسية أطلق عليها إسم قوانين نيوتن في الحركة، نشر نيوتن قوانينه للحركة في سنة 1687 حيث ربط فيها بين حركة الجسم والقوة التي أثرت عليه، فأدت إلى تحركه.

أولا :  قانون نيوتن الأول ( القصور الذاتي )
ينص قانون نيوتن الاول على أن الجسم الساكن يظل ساكنا والجسم المتحرك الذى يكون بسرعة محددة أى ثابتة وفى خط مستقيم يستمر ويبقى بحركته بالسرعة والاتجاه نفسه، إنْ لم تؤثر قوة خارجية فيه تجبره على تغيير ذلك. ويصف هذا القانون ميل الأجسام للمحافظة على حالتها الحركيّة وممانعة تغييرها، ويطلق على هذه الظاهرة خاصيّة القصور الذاتي، لذا يسمى قانون نيوتن الأول بقانون القصور الذاتي، وهذه الخاصية تعتمد على كتلة القصور للجسم وتزداد بازديادها، وهذا يعنى أنّ تغيير الحالة الحركية للجسم تكون أصعب كلما كانت كتلة القصور له أكبر.

الجسم الساكن يبقى ساكناً، والجسم المتحرّك يبقى متحركاً، مالم تؤثر عليه قوى ما.

ينص القانون الأول على أنه إذا كانت القوة المحصلة (المجموع الاتجاهي للقوى المؤثرة على الجسم) تساوي صفر، فإن سرعة الجسم تكون ثابتة. تعتبر السرعة كمية متجهه حيث يتم التعبير عنها مقداراً وهي سرعة الجسم واتجاهاً وهو اتجاه حركة الجسم. عندما نقول أن سرعة الجسم ثابتة فإننا نعني أن كلا من المقدار والاتجاه ثابتين.

توضيح لقانون نيوتن والإطار المرجعي
يمكن التعبير عن القانون الأول رياضيا كما يلي :
g5N9RwP
وبناءاً على ذلك  :
  • الجسم الساكن سيظل ساكن ما لم تؤثر عليه قوى خارجية.
  • الجسم المتحرك لا تتغير سرعته طالما لم تؤثر عليه قوة خارجية.

تسمى هذه الحالة الحركة المنتظمة. يظل الجسم على حالته ما لم تؤثر عليه قوة خارجية. إذا كان في حالة سكون سيظل في هذه الحالة. إذا كان الجسم متحرك فإنه سيستمر في حركته بدون تغير في اتجاهه أو سرعته. هذا يتضح في المسابر الفضائية التي تستمر في الحركة في الفضاء الخارجي. التغير في حركة الجسم يجب أن يفرض ضد قابلية الجسم للاحتفاظ بحالته من الحركة. في غياب القوة المحصلة، فإن الجسم ينوي للتحرك على طول مساره إلى أجل غير مسمى.

- يصف قانون نيوتن الأول للحركة سلوك جسم كبير خلال حالة السكون أو عند وجوده في حالة حركة الأجسام بسرعة خطية ثابتة؛ أي أنه يكون في حركة غير متسارعة أو دورانية. ينص القانون الأول على أن: «الجسم الساكن يبقى ساكنًا، والجسم المتحرك يبقى متحركًا، ما لم تُنفَذ عليه قوة خارجية». أي أن الأشياء ببساطة لا يمكنها أن تتوقف عن الحركة أو أن تغير من اتجاهها بنفسها؛ للتسبب في ذلك التغير في الحركة أو السكون يجب أن تُنفَذ قوة خارجية عليها. قد يبدو هذا المفهوم بسيطًا وبديهيًا للغاية لنا اليوم، لكن في عصر نيوتن كانت فكرةً ثوريةً فعلًا.
نشر نيوتن قوانينه للحركة سنة 1687، وذلك ضمن كتابة المؤثر للغاية في تاريخ العلم؛ “الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية    (Philosophiæ Naturalis Principia Mathematica)
وصف خلاله طريقة تحرك الأجسام الضخمة تحت تأثير قوى خارجية.

وسع نيوتن أعمال جاليليو جاليلي السابقة، والذي طور أول القوانين الدقيقة لحركة الكتل، وفقًا لبروفيسور الفيزياء في جامعة أوريجون، السيد جريج بوثون (Greg Bothun). أظهرت تجارب جاليليو أن تسارع الأجسام يكون بنفس المعدل مهما كان حجمها أو كتلتها.

في ذلك الوقت، ظن معظم الناس أن الحالة الطبيعية للأجسام هي السكون. كان من البديهي لهم كذلك أن حركة الأجسام الساكنة تتطلب تنفيذ قوة خارجية مستمرة لاستمرار حركة الجسم.
وطبقًا لتجربتهم مما يرون في حياتهم اليومية، لم تكن تلك الخلاصة بعيدةً عن المنطق؛ فعربتك على سبيل المثال، ستتوقف إذا توقف حصانك عن سحبها، وإذا توقفت الرياح عن الهبوب ستتوقف سفينتك عن الحركة. من هنا، ظنَّ الناس أن الأشياء تعود إلى حالتها الطبيعية فحسب، وهي حالة السكون، وتطلب الأمر قفزةً كبيرةً في الحدس العام من أجل التوصل إلى حقيقة ضرورة تنفيذ قوة خارجية على الأشياء، لإجبارها على إيقاف حركتها.
مثلًا؛ حركة حجر مسطح على سطح سلسٍ لبحيرة متجمدة؛ إذا كان ذلك الحجر من الرخام المصقول، سينزلق على سطح البحيرة مسافةً أبعد بكثير مقارنةً بحجر رصف. من الواضح أن قوة الاحتكاك على حجر الرصف أكبر من نظيرتها على الرخامة المصقولة. لكن، رغم كون قوة الاحتكاك بين الرخام والجليد أقل من قوتها بين الحجر الصلب والجليد، فهي ما تزال قوة غير صفرية، أي أنها موجودة في كلتا الحالتين.

ماذا يحدث إذن إذا كانت قوة الاحتكاك منعدمة ؟
ظهرت عبقرية نيوتن في هذه الحالة، فقد تفطن لحقيقة أن الأشياء المتحركة لن تمتلك سببًا للتوقف إذا لم تنفذ عليها قوة خارجية، مثل قوة الاحتكاك.
الأطر المرجعية القصورية
يُطلَق على خاصية مقاومة الأجسام الكبيرة للتغييرات على حالتها الحركية بالقصور الذاتي  (Intertia)، ما يقودنا لمفهوم الأطر المرجعية القصورية. يمكن وصف الإطار المرجعي للقصور بمثابة نظام إحداثيات ثلاثي الأبعاد، لا يتسارع ولا يوجد في حالة دوران.
في المقابل، قد يكون في حركة خطية ثابتة بالنسبة لبعض الأطر المرجعية القصورية الأخرى. لم يصف نيوتن الأطر المرجعية للقصور بوضوح، لكنها كانت نتيجةً طبيعية ل قانون نيوتن الأول للحركة.

متى نقول أن جسمًا في حالة حركة ؟
قد يتسائل أحدهم، في حالة حركة بالنسبة لماذا؟ هل يمكنك التقاط كرة بيسبول مقذوفة بسرعة 160.93 ميل/س وأنت عاري اليدين؟ يمكنك ذلك لو كنت على متن قطارٍ يسير بسرعة 160.93 ميل/س، ورمى أحدهم الكرة إليك بلطف.
يوجد كل من القطار والمسار في أطر مرجعية خاصة، وتعتمد سرعة الكرة على الإطار المرجعي للقصور الذي تراقب من خلاله. إذا كنت تقف على الرصيف وقام أحد المسافرين على القطار برمي الكرة من النافذة نحوك، لن يكون التقاطها عاري اليدين أمرا حكيما.

أمثلة عن قانون نيوتن الأول :
1- السيارة التي تفرمل بشكل مفاجئ
إن أكثر الأمثلة التي تشرح هذا القانون هي الحركة التي يقوم بها جسمنا عندما نقود بسرعة ثابتة وتتوقف فجأة.
يميل الجسم على الفور إلى الاستمرار في الاتجاه الذي كانت تسير فيه السيارة ، لذلك يتم دفعها للأمام. ستكون هذه الحركة سلسة إذا توقفت السيارة بسلاسة ، لكنها ستكون أكثر عنفًا إذا كانت الفرامل بقوة.
في الحالات القصوى مثل الاصطدام بمركبة أو جسم آخر ، ستكون القوة المبذولة على الجسم (السيارة) أكبر وسيكون التأثير أقوى وخطيرًا. أي أن الجسم سيحافظ على خمول الحركة التي أتى بها.
يحدث الشيء نفسه على العكس. عندما تكون السيارة متوقفة تمامًا ، ويسرع السائق بشكل حاد ، تميل أجسادنا إلى البقاء كما كانت (أي في حالة راحة) وهذا هو السبب في أنها تميل إلى التراجع.
 2-تحريك السيارة ثابتة
عند محاولة دفع السيارة ، يكون الأمر صعبًا للغاية في البداية ، لأنه بسبب القصور الذاتي ، تميل السيارة إلى البقاء ثابتة.
ولكن بمجرد أن يصبح من الممكن تحريكها ، فإن الجهد الذي يجب بذلها يكون أقل بكثير ، ومنذ ذلك الحين ، فإن القصور الذاتي يجعلها تستمر في التحرك.
- 3 الرياضي الذي لا يستطيع التوقف
عندما يحاول الرياضي إيقاف جريانه ، يستغرق الأمر عدة أمتار حتى يتوقف تمامًا ، بسبب القصور الذاتي الناتج.
يظهر هذا بوضوح في مسابقات المضمار ، مثل سباق 100 متر. يواصل الرياضيون التقدم إلى ما بعد المرمى.
- 4 الدراجة ذاتية القيادة
تسمح لك دواسة الدراجة بمواصلة التقدم عدة أمتار دون الحاجة إلى الدواسة ، وذلك بفضل القصور الذاتي الناتج عن الدواسة الأولية.
5- اصعد ونزل
يمكن أن تتسلق الأفعوانية منحدرات شديدة الانحدار بفضل القصور الذاتي الناتج عن الانحدار الحاد السابق ، مما يسمح لك بتجميع الطاقة الكامنة للصعود مرة أخرى.

 ثانيا : قانون نيوتن الثاني ( التسارع  ): 

تعريف قانون نيوتن الثاني
أمثلة على قانون نيوتن الثاني في الحياة الواقعية

قانون نيوتن الثاني ينص على أن " القوة الصافية التي تؤثر على جسم ما، ينتج عنها تسارعًا يتناسب طرديا معها بينما يتناسب عكسيا مع كتلة الجسم "

تعريف قانون نيوتن الثاني :
يعرف قانون نيوتن الثاني بأنه ذلك القانون الفيزيائي الذي ينص على أن الأجسام الساكنة تبقى كما هي دون تغيير طالما لم تؤثر عليها قوة أخرى خارجية تحركها، وأن الأجسام المتحركة بسرعة محددة وثابتة في خط مستقيم تبقى في نفس السرعة والحركة في خط مستقيم طالما لم تؤثر عليها قوة خارجية تعدل من تلك الحالة الحركة وتغيرها.
 الجدير بالذكر أن قانون نيوتن الثاني للحركة يُطلق عليه اسم قانون التسارع؛ وهو يُعني تناسب جميع القوى المؤثرة لتحريك أي جسم مع السرعة في الاتجاه نفسه، ويبدو أن هذا القانون بسيطًا بالنسبة للكثير، ولكنه يعتبر واحدًا من أبرز وأهم القوانين في الفيزياء، ووفقًا لوكالة ناسا فإن قانون نيوتن ينص على أن القوة تعادل التغير في الزخم لكل تعديل في الوقت أو تغيير، أما عن الكتلة الثابتة؛ فإنها تعادل القوة تسارع أوقات الكتلة.

شرح قانون نيوتن الثاني :
وعليه ينص قانون نيوتن الثاني للحركة على أن : ( العلاقة الرياضية بين كل من كتلة الجسم، وتسارعه، والقوى المؤثرة عليه هي القوة = الكتلة   xالتسارع)، ويكون اتجاه متجهة القوة الناتجة بنفس اتجاه متّجهة التسارع وذلك لأنّ كل من القوة والتسارع كميات فيزيائيّة متجهة؛ أي يمكن التعبير عنهما بالمقدار والاتجاه باستخدام الخط الغامق المائل للتعبير عن رمز كل منهما.

بمعنى أنه كلما زادت القوة زاد التسارع، وكلما زادت الكتلة قل التسارع، على الرغم من البساطة البادية في نص القانون إلا أنه يعد واحدًا من أهم القوانين في الفيزياء، والأمر يبدو مألوفا وبديهيًا للغاية، فمثلا لو كان هناك أسطوانتين متماثلتي الحجم، أحدهما معدنيةً والأخرى خشبيةً، يحتاج عاملًا في أحد المصانع إلى تحريكهما بسرعةٍ متماثلةٍ، والعامل وبلا شك سيقوم بإعطاء قوةٍ أكبر لتلك الأسطوانة المعدنية من نظيرتها الخشبية نظرا لكتلتها الأكبر، ويعبر عن قانون نيوتن الثاني بالصيغة الرياضية التالية، F=ma ، وهي الصيغة الأكثر شيوعا، ومن ناحية أخرى فإن
- وكالة ناسا تقول بأن قانون نيوتن الثاني ينص على أن  " القوة تساوي التغير في الزخم لكل تغيير في الوقت، وبالنسبة للكتلة الثابتة تساوي القوة تسارع أوقات الكتلة "

ملخص عن قانون نيوتن الثاني :
يتلخص قانون نيوتن الثاني في النص على مدى تأثير القوى أو مجموعة القوى على جسم ما، يكتسب على أثرها الجسم درجة تسارع معينة تتناسب مع كتلة القصور الذاتي لذلك الجسم F=ma، والتسارع والقوة كميات متجهة، بمعنى آخر يتم تحديدها باتجاه ومقدار.
وقد ساهم قانون نيوتن في تطوير الكثير من العلوم ومنها علوم الفضاء والصواريخ إذ تنعدم في مقاومة الهواء في تلك الأرجاء، إلا أنه ما زال هذا القانون هو من بين أول القوانين التي تدرس في مختلف العلوم .
مثال على حساب قانون نيوتن الثاني :
إذا دفعت صندوقاً كتلته 20 كجم بقوة 40 نيوتن ،فما تسارع الصندوق ؟
الحـــل
ت = ق م  =   40 ÷ 20  = 2 م / ث 2 .

احسب تسارع عداء كتلته 80 كجم إذا انطلق تحت قوة دفع مقدارها 80 نيوتن ؟
الحـــل
80 ÷ 80  = 1 م / ث

أمثلة على قانون نيوتن الثاني في الحياة الواقعية :
ينطبق قانون نيوتن هذا على الحياة الواقعية ، كونه أحد قوانين الفيزياء الأكثر تأثيرا على حياتنا اليومية :
 1- ركل الكرة
عندما نركل الكرة ، فإننا نبذل القوة في اتجاه معين ، وهو الاتجاه الذي ستسير فيه الكرة وأيضا ، كلما ركلت الكرة بقوة ، زادت القوة التي نضعها عليها وستتقدم أكثر.
2- امسك الكرة بيدك
يحرك اللاعبون المحترفون أيديهم للخلف بمجرد أن يمسكوا الكرة ، حيث يمنح ذلك الكرة مزيدًا من الوقت لتفقد سرعتها ، مع تطبيق قوة أقل من جانبهم.
3- ادفع السيارة
على سبيل المثال ، يؤدي دفع عربة بقالة بضعف القوة إلى ضعف التسارع.
4- ادفع سيارتين
من ناحية أخرى ، عند دفع عربتي سوبر ماركت بنفس القوة ، فإنها تنتج نصف التسارع ، لأنها تختلف عكسيا.
5- ادفع نفس العربة الممتلئة أو الفارغة
من الأسهل دفع عربة سوبر ماركت فارغة بدلاً من دفع عربة ممتلئة ، نظرا لأن العربة الممتلئة بها كتلة أكبر من العربة الفارغة ، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من القوة لدفع العربة الممتلئة.
6- ادفع السيارة
لحساب القوة اللازمة لدفع السيارة إلى أقرب محطة وقود ، بافتراض أننا نقلنا سيارة وزنها طن واحد حوالي 0.05 مترًا في الثانية ، يمكننا تقدير القوة المؤثرة على السيارة ، والتي ستكون في هذه الحالة حوالي 100 نيوتن.
7- قيادة شاحنة أو سيارة
كتلة الشاحنة أكبر بكثير من كتلة السيارة ، مما يعني أنها تتطلب مزيدًا من القوة لتسريعها بنفس القدر.
على سبيل المثال ، عندما تقود سيارة 100 كم على طريق سريع لمسافة 65 كم ، ستستخدم بلا شك كمية أقل بكثير من البنزين مما لو كان عليك القيادة بنفس السرعة على نفس المسافة في شاحنة.
8- شخصان يمشيان معا
يمكن تطبيق نفس المنطق أعلاه على أي جسم متحرك. على سبيل المثال ، شخصان يمشيان معا ، لكن شخصًا واحدا لديه وزن أقل من الآخر ، على الرغم من أنهما يمشيان بنفس القدر من القوة ، فإن من يزن أقل سيكون أسرع لأن تسارعهما أكبر بلا شك.
9- شخصان يدفعان طاولة
لنتخيل شخصين ، أحدهما بقوة أكبر من الآخر ، يدفعان طاولة في اتجاهات مختلفة.الشخص الذي لديه أكبر قوة يدفع باتجاه الشرق ، والشخص الأقل قوة يدفع باتجاه الشمال.
إذا أضفنا كلتا القوتين ، فسنحصل على نتيجة تساوي حركة الجدول وتسارعه. لذلك ، سوف يتحرك الجدول في اتجاه الشمال الشرقي ، على الرغم من وجود ميل أكبر نحو الشرق ، بالنظر إلى القوة التي يمارسها الشخص الأقوى.
10- لعب الجولف
في لعبة الجولف ، يكون تسارع الكرة متناسبا طرديا مع القوة المطبقة مع المضرب ويتناسب عكسيا مع كتلتها. يتأثر المسار بقوة الهواء ، مما قد يؤدي إلى تغيير بسيط في اتجاهه.

ثالثا : قانون نيوتن الثالث ( الفعل ورد الفعل ) :
تعريف قانون نيوتن الثالث
نتائج قانون نيوتن الثالث
أمثلة على قانون نيوتن الثالث في الحياة الواقعية


تعريف قانون نيوتن الثالث للحركة :
أنه : ( لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه)
حيث يعبر هذا القانون عن ردة الفعل الناتجة عند التأثير بقوة من جسمٍ ما على جسمٍ آخر، حيث إن القوى دائما تحدث على شكل أزواج، لذلك عند التأثير بقوة في جسمٍ ما فإن ذلك الجسم سيؤثر فيه بقوة بالمقابل تعادل القوّة المبذولة عليه.

الشــــــرح :
عندما يكون هناك جسمان ضمن تفاعلِ قوى – القوة التي يؤثر فيها الجسم الأول على الجسم الثاني تكون مساوية في المقدارِ ومعاكسة في اتجاهِ القوة المؤثرة للجسم الثاني على الجسم الأول.
- يطلق على هذه القوى اسم " قوى التأثير" أو " قوى الفعل ورد الفعل".
- هذه القوى المتساوية في المقدار والمتعاكِسة في الاتجاه، لا تكافئ بعضها البعض، نظرا لأنها تؤثر على جسمين مختلفين يمكن، من خلال قانون نيوتن الثالث، تفسير السبب الذي يجعل الشخص الذي يضرب المسطبة برجليه يقفز باتجاه الأعلى إذ حتى يحدث شيء من هذا النوع، يجب (حسب القانون الأول) أن يتأثر القافزُ من قوة خارجيّة، وإلاّ ما كان سيُغير حركته.
- لكن، حسب القانون الثالث، عندما يمارس الشخص قوة على المسطبة نحو الأسفل، فإن المسطبة تمارس عليه قوة مساويةً في الحجم نحو الأعلى (يطلق على هذه القوة اسم القوة العمودية (عمودي أو متعامد). هذه القوة هي التي جعلت الشخص يقفز.

ملاحضة :
قانون نيوتن الثالث لا يتوافق دائمًا مع بداهة الحياة اليوميّة. على سبيل المثال :
- إذا ارتطمت شاحنةٌ كبيرة بسيارة صغيرة – فإن الناسَ سيفترضون - اعتمادا على طريقة التفكير اليومية - بأن الشاحنة مارست قوة على السيارة تفوق القوة التي أثرت بها السيارة على الشاحنة، وإن السيارة قد تحطّمت ودُفعَت من قبَل الشاحنة، في حين لم يلحق بالشاحنة سوى ضررٍ بسيط. لكن، حسب قانون نيوتن الثالث – الشاحنة والسيارة أثرتا الواحدة على الأخرى بمقدار متساوٍ من القوة ومعاكس في الاتّجاه. إذا كان ذلك صحيحا، لماذا كانت نتائج التفاعل مختلفة بدرجةٍ كبيرةٍ بالنسبة للشاحنة والسيّارة ؟ ذلك أنّ نتائج التفاعل مرتبطة بصِفات الجسميْن ( للشاحنة كتلة أضخم، وهي مبنية من مواد أصلَب من موادّ السيّارة). مثال آخر: عندما يتنافس ولد " قوي " مع ولم "ضعيف" في شد الحبل، وينجح في جَر الولد " الضعيف" باتّجاهه – فإن الناس سيفترضون، اعتمادا على طريقة التفكير اليومية، بان الولد "القوي" مارَسَ على الولد "الضعيف" قوّةً أكبر من القوة التي مارسَها الولد "الضعيف" على الولد "القوي"، في حين أن الولدين، حسب قانون نيوتن الثالث، مارَسا الواحد على الآخر قوى متساوية في الحجم ومُعاكسة في الاتّجاه. إنّ نتائج مُمارسة القوّة، في هذه الحالة أيضًا، مُختلِفة بالنسبة لكلّ واحدٍ من الولديْن، لأنها مرتبطة بصِفات الولديْن الأخرى وبالقوى الإضافيّة التي تؤثّر عليهما.

نتائج قانون نيوتن الثالث :
- إن كل الأجسام تتحرك نتيجة لتأثير القوة الخارجية عليها.
- لا يمكن تطبيق هذا القانون على جسم واحد وذلك لأنه عبارة عن تفاعل بين القوى المؤثرة على جسمين مختلفين عن بعضهما البعض.
- لا توجد قوة واحدة منفردة في هذا الكون.
- ينطبق القانون على أي جسمين يؤثران على بعضهما البعض بقوتي فعل ورد فعل.
- يدرس قانون نيوتن الثالث كافة القوى المؤثرة على الأجسام سواء كان في حالة السكون أو الحركة وليس حركة الأجسام ذاتها.

أمثلة على قانون نيوتن الثالث في الحياة الواقعية :
1-  إطلاق صاروخ :
إذا ضربنا مثالاً بدولة أطلقت صاروخاً إلى الفضاء، فإنها لا تستطيع إطلاقه إلا بسرعة معينة ينتج عنها قوة قادرة على تحدي الجاذبية الأرضية، وبالتالي تكون هذه القوة قوة فعل ويرمز لها بـ ق 1، وتكون القوة المعاكسة لها الناتجة عن الجاذبية الأرضية قوة رد فعل ويرمز لها بـ ق 2 بحيث تكون مساوية لها في المقدار.
2- حركة الطيور :
إن حركة الطيور هي من أبرز الأمثلة التي يمكن ضربها على قانون نيوتن الثالث، فأثناء تحليق الطائر الذي تعتبر قوته هي قوة الفعل ق 1 يندفع الهواء للخلف وللأسفل فيدفع الطائر للأعلى بقوة تسمى بقوة رد الفعل ق 2.
ونجد أنه إذا حاول الإنسان الطيران وقام بتركيب أجنحة فإنه سيفشل في ذلك لأن قوة الفعل التي تدفع الهواء للخلف ولأسفل غير مساوية لقوة رد الفعل التي يدفعه بها الهواء عكس اتجاه الحركة.
3- وقوف شخص :
إذا وقف شخص على الأرض وأثّرت قوة فعل الجاذبية على كتلته، فإن كتلته ستؤثر بالتالي على الأرض بقوة رد فعل مساوية في المقدار للقوة الأولى ومعاكسة لها في الاتجاه، وذلك وفقاً لقانون نيوتن الثالث.
4- امثلة متنوعة :
- تدفع الأرض جسم الإنسان للأعلى، عندما تسحبه قوّة الجاذبيّة الأرضيّة إلى الأسفل.
- تدفعك عربة التسوق باتّجاه معاكسٍ عندما تدفعها. يؤثّر الحبل بقوّة معاكسة عندما يقوم أحد بسحبه.
- تدفع الغازات الناتجة من الصاروخ عند إشعاله للأعلى؛ مما يُسبب إنتاج تسارعه
.




الكلمات الدلالية
قانون ، نيوتن ، الاول ، والثاني ، والثالث ،


 







الساعة الآن 04:03 مساء