أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
الأقسام المهنية
منتدي منظمـــــــات المحـــــامين
منظمة سطيـــــف
جريمة تقديم طفل إلى ملجأ او مؤسسة خيرية



جريمة تقديم طفل إلى ملجأ او مؤسسة خيرية

شرح جريمة تقديم طفل إلى ملجأ او مؤسسة خيرية في القانون الجزائري مسؤولية متولي الرقابة على الطفل اركان جريمة تقديم طفل إل ..



07-07-2021 09:02 مساء
باقة قانون
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 12-06-2021
رقم العضوية : 28093
المشاركات : 23
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 

شرح جريمة تقديم طفل إلى ملجأ او مؤسسة
خيرية في القانون الجزائري مسؤولية متولي الرقابة على الطفل
اركان جريمة تقديم طفل إلى ملجا او مؤسسة خيرية
الجزاء المقرر لجريمة تقديم طفل إلى ملجأ او مؤسسة خيرية


مقدمة
جريمة تقديم طفل إلى ملجا او مؤسسة خيرية من الجرائم التي لا تجد لها مثيلا في أغلب التشريعات العربية، وهي من صور الحماية الجنائية للقصر في مجال الرعاية الاجتماعية وقد نص المشرع الجزائري عليها في المادة 442 الفقرة الثالثة من قانون العقوبات.
الملجأ هو مركز تضعه الدولة للمنشأة البديلة التي توفر للطفل الرعاية التي يحتاج إليها بهدف تحقيق تنشئة سليمة، أما المؤسسات الخيرية هي تلك المنظمات القائمة بالأعمال التي تهدف إلى تحقيق الخير للإنسانية من خلال مجموعة من الأنشطة المنظمة بما فيها إستقبال الاطفال الايتام او عديمي النسب فيودع بها الطفل مجهول النسب أو اللقيط أو اليتيم أو غيره من لم تمكنه الظروف من العيش داخل اسرته الطبيعية، ويقوم بتقديم العناية الكاملة، فيتكفل بتربية الطفل منذ دخوله المؤسسة حتى سن السابعة والعشرين أو بلوغ سن الزواج بالنسمة للفتاة أو الشاب.

الشرح
يمكن تعريف هذا الفعل على أنه إخلال بالتزام رعاية الطفل ،عن طريق تسليمه إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية، و هي الصورة المنصوص عليها في المادة  442 فقرة 3 ق ع التي تنص على "يعاقب بالحبس من عشرة أيام إلى شهرين على الأكثر و بغرامة من 8000 إلى 16000.ج كل من قدم طفلا تقل سنه عن سبع سنوات كاملة إلى ملجا أو إلى مؤسسة خيرية متى كان قد سلم إليه لرعايته أو لأي سبب آخر ما لم يكن مكلف أو غير ملزم بتوفير الطعام له بجانا و برعايته و لم يوفر له أحد ذلك ".
و عليه سنتطرق إلى الأركان يليها الجزاء المقرر لهذه الجريمة

أولا: أركان جريمة تقديم طفل إلى ملجا أو مؤسسة خيرية
تقوم جريمة تقديم طفل إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية على ركنين مادي و معنوي.
أ- الركن المادي :
يتكون الركن المادي لهذه الجريمة من العناصر التالية:
1 صفة المجني عليه ( الركن المفترض ): الضحية في هذه الجريمة هو القاصر الذي لم يتجاوز عمره السبع سنوات.
 غير أن المشرع لم يشر في نص المادة 442 فقرة 3 من قانون العقوبات إلى الوضع الصحي للطفل، ذلك أن القاصر المريض أو المعوق يحتاج أكثر من غيره إلى العناية والرعاية، وبالتالي تكون العقوبة أشد إذا كان القاصر مريضا أو معوقا، أي من ذوي الحاجات الخاصة.
2 صفة في الجاني : أن يكون الجاني مكلفا بتوفير الطعام والرعاية مجانا للقاصر، وقد يجد الالتزام مصدره في علاقة الرحم كالجد والجدة والأخ والأخت، والعم والعمة، والخال والخالة... أو في عقد شرعي كعقد الكفالة المنصوص عليه في قانون الأسرة.
غير أن هذه الجريمة لا تقوم في حق الآباء والأمهات إذ لا يمكن الحديث بشأنهم عن استلام طفل لرعايته .
كما لا تقوم الجريمة في حق شخص غير مكلف أو غير ملزم برعاية الطفل، ومن ثم لا يسأل جنائيا إذا وجد طفلا فقدمه إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية، بل يسأل على العكس من ذلك، إذ انه رفض تقديم المساعدة إلى شخص في حاجة إليها.
ب - الركن المعنوي :
جريمة تقديم طفل إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية جريمة عمدية، بحيث تنصرف إرادة الجاني متولي رعاية الطفل إلى تسليمه إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية، للتنصل من الالتزامات الملقاة على عاتقه من رعاية واطعام الطفل الموضوع تحت رعايته.
تتطلب الجريمة قصدا عاما، و إن كان الوصف الجزائي لها مخالفة و ذلك بانصراف إرادة الجان إلى تقدم الطفل إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية بعد أن سلم له قصد رعايته.

ثانيا: الـجزاء المقرر لجريمة تقديم طفل إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية
تعاقب المادة 442 فقرة 3 من قانون العقوبات كل شخص يقدم طفلا تقل سنه عن سبع سنوات إلى ملجأ أو إلى مؤسسة خيرية كان قد سلم إليه لرعايته ولم يوفر له أحد ذلك، بالحبس من عشرة أيام (10) على الأقل إلى (02) شهرين على الأكثر وبغرامة من 8000 إلى 16000 دج.

ملاحظة :
هذه الجريمة لا تقوم في حق الآباء والأمهات إذ لا يمكن الحديث بشأنهم عن استلام طفل لرعايته .
كما لا تقوم الجريمة في حق شخص غير مكلف أو غير ملزم برعاية الطفل، ومن ثم لا يسأل جنائيا إذا وجد طفلا فقدمه إلى ملجأ أو مؤسسة خيرية، بل يسأل على العكس من ذلك، إذ انه رفض تقديم المساعدة إلى شخص في حاجة إليها حسب المادة المذكورة أعلاه 442 ق ع ج ، لا تقوم الجريمة في حق من هو غير مكلف أو غير ملزم برعاية الطفل ومن ثم لا يمكن مساءلة من وجد طفلا فقدمه إلى ملجأ أو إلى مؤسسة خيرية وإن كانت هذه المؤسسة أو الملجأ مؤسسة عمومية مرخص لها بذلك.




الكلمات الدلالية
جريمة ، تقديم ، ملجأ ، مؤسسة ، خيرية ،


 







الساعة الآن 11:21 صباحا