أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
الأقسام المهنية
منتدي منظمـــــــات المحـــــامين
منظمة سطيـــــف
التعويض عن حوادث المرور الأضرار الجمالية و الألم



التعويض عن حوادث المرور الأضرار الجمالية و الألم

شرح التعويض عن حوادث المرور الأضرار الجمالية و الالم التعويض عن الأضرار الجمالية بسبب حوادث المرور التعويض عن أضرار التأ ..



17-09-2021 03:29 مساء
العبور الناجح
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 12-06-2021
رقم العضوية : 28090
المشاركات : 18
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 

التعويض عن الأضرار الجمالية بسبب حوادث المرور
التعويض عن أضرار التألم بسبب حوادث المرور
 
أولا : التعويض عن الأضرار الجمالية بسبب حوادث المرور :
تعرف على أنها تلك الأضرار اللاحقة بالمضرور جراء التشوه الذي يلحق به بسبب الحادث، والذي يحدث خللا في خلقته الطبيعية، ونختلف أثر هذا التألم بالزيادة أو النقصان، باختلاف جنس المضرور (رجل أو امرأة)، عمره (شاب أو كهل أو شيخ)، حالته العائلية (متزوج أو عازب)، وبمدى ظهور التشوه من عدمه.
نجد الملحق المرفق بالأمر رقم 74-15 ينص على أنه تدفع للمضرور تعويضات عن الضرر الجمالي الذي لحقه جراء الحادث، وتعوض دون تخفي إلى غاية مبلغ 2000 دج، وإذا زادت عن هذا المبلغ ولغاية 10000 دج كحد أقصى، تبقى على عاتق شركة التأمين المشاركة بقدر 50% ، على ألا يتجاوز التعويض 6000 دج، لكن بعد تعديل 1988، قرر المشرع منح المضرور تعويضا كاملا لكل المصاريف والتكاليف المترتبة عن العملية الجراحية اللازمة لإصلاح الضرر الجمالي.
- يعتبر الضرر الجمالي الناتج عن حوادث المرور من بين الأضرار التي نص عليها المشرع الجزائري على سبيل الحصر في جدول التعويضات الخاص بضحايا الحوادث الجسمانية في النصوص القانونية السارية المفعول، وقد ساوى المشرع الجزائري بين العجز الناتج عن حادث مرور والعجز الناتج عن حوادث العمل والامراض المهنية وطبق عليهما قانون واحد.
هذا وأعطى القانون الجزائري للمضرور جماليا تعويضا حسب ما يحدده الخبير الطبي في خبرته من مبالغ جاعلا التقرير الطبي كمعيار لتحديد قيمة التعويض عن الضرر الجمالي بغض النظر عن الظروف الخاصة بالمضرور كالسن والجنس والمهنة وغيرها من الظروف الاجتماعية. الكلمات الافتتاحية: حادث مرور؛ جسماني؛ تشويه؛ الضرر الجمالي؛ التعويض؛ خبرة.  

ثانيا : التعويض عن أضرار الألم بسبب حوادث المرور :
تعريف الألم :
الألم هو تجربة حسية وعاطفية بغيضة متعلقة بضرر نسيجي فعلي أو كامن، أو موصوفة ،الألم عادة هو إحساس أو شعور سلبي بعدم السعادة، والمعاناة.
والألم قد يكون مادي أو معنوي بحسب العوامل التي تسببه فقد يكون نتيجة إحساس أو شعور، المادي قد يكون مثل الصداع أو المغص والمعنوي مثل الحزن والقلق والتوتر.
والإحساس بالألم يختلف من شخص إلى آخر حسب العوامل الوراثية، وبشكل عام فإن المرأة تحس بالألم أكثر من الرجل نتيجة لأن جسمها يحتوي ضعف ما يحتويه الرجل من الألياف العصبية مما يجعل إحساسها بالألم أقوى ولمدة أطول.
الألم الناتج عن حادث مرور :
تعني الأضرار اللاحقة بالمضرور جراء الحادث، المتمثلة في الآلام التي يعاني منها في جسمه جراء الكسور و/أو الجروح التي أصابته في جسده، أو التي تتمثل في المعاناة التي  يعيشها الفرد في نفسيته والتي تلحق الشخص في عاطفته وشعوره ، أو هو ذلك الحزن والأسى اللذين يحس بهما ويعاني منهما، والجدير بالذكر أن هذا النوع من التعويض لم يكن مقرر في الأمر رقم 15-74، إنما جاء به القانون  31-88المعدل له والتعويض عنها يكون كالآتي:
1- التعويض عن ضرر التألم المتوسط : يتم حساب مبلغ التعويض مرتين الأجر الوطني الشهري الأدنى المضمون عند تاريخ الحادث
2- التعويض عن ضرر التألم الهام : يتم تقدير التعويض على أساس أربع (04) مرات قيمة الأجر الشهري الوطني الأدنى المضمون.




الكلمات الدلالية
التعويض ، حوادث ، المرور ، الأضرار ، الجمالية ، الألم ،


 







الساعة الآن 03:11 صباحا