أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المحاكم والمجالس القضائية ، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


الرئيسية
الأقسام المهنية
منتدي منظمـــــــات المحـــــامين
منظمة سيدي بلعباس
رد علي عريضة استعجالية



رد علي عريضة استعجالية

نموذج رد علي عريضة استعجالية صيغة نموذج رد علي عريضة افتتاح دعوي استعجالية عريضة جوابية الأستاذ : ..



31-03-2020 03:36 مساء
القلم الذهبي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 28-12-2014
رقم العضوية : 1558
المشاركات : 250
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 7-1-1985
الدعوات : 1
قوة السمعة : 140
المستوي : ليسانس
الوظــيفة : متربص
 offline 

نموذج رد علي عريضة استعجالية
صيغة نموذج رد علي عريضة افتتاح دعوي استعجالية عريضة جوابية
JtdSfzY
الأستاذ :                                            الجزائر في : ...
محام لدى المجلس
                              مجلس قضاء الجزائر
الكائن مكتبه بـــ......                              محكمة
جلسة ليوم ........                                قسم شؤون الأسرة

مقـــال للــــرد

لفائدة/ : ن م ، جزائرية الجنسية،الساكنة بحي ..، قائم في حقها الاستاذ ... الكائن مكتبه بـــ.. بصفتها مدعـية.
ضـــــــد / :  ورثة المرحوم ( س م ) كل من
           السيد ( ت م ) ........
           و السيد
( ك م ) ....
           و السيدة
( و م ) ......................................قائم في حقهم الاستاذ.....................................مدعى عليهم.

 

ليـطيب للمــحكمة الموقـرة

حيث أن العارضة تجيب على مقال المدعى عليهم المؤرخ في 2019/11/14 دون الإطالة على المحكمة و دون الدخول في نقاش عقيم لا جدوى منه ، و تستعين في ذلك بالأوجه التالية :
 
* حول زعم المدعى عليهم بأن العارضة استولت على كل القطعة الأرضية/
- حيث أن العارضة تدعو المحكمة الموقرة للتأكد من عدم صحة مزاعم المدعى عليهم و ذلك بمراجعة عقد الملكية المدفوع من طرفها ، إذ أن هذا العقد يثبت ملكية مورث أطراف النزاع لقطعة أرضية تفوق مساحتها عشرين هكتار .
- حيث أن العارضة و على عكس ما يزعمه المدعى عليهم الذين يحاولون تغليط المحكمة و صرفها عن لب النزاع ، لم تستول و لم تأخذ الجزء المسمى " زريبة " الذي لا ينفصل عن القطعة الأرضية الأكبر مساحة و المسماة " لبطحة " ، إنما هي تستغلها و تقوم بفلاحتها لوحدها منذ سنة 1998 في انتظار الفصل النهائي لدعوى القسمة المطروحة أمام مجلس قضاء .....، و تحديد الأنصبة .
- حيث أن المدعى عليهم الذين يستغلون بدورهم الجزء الأكبر من القطعة المسماة "لبطحة" دون تعرض العارضة ، يتعنتون في منعها من استغلال  جزء من تركة أبيها لغرض وحيد هو الإضرار بها و وضعها أمام الأمر الواقع ، مستعملين في ذلك تصريحات باطلة لا أساس لها من الصحة و ثابت عكسها ، هذه المزاعم التي ينبغي رفضها و صرف النظر عنها.
* هذه الدفوع بدون وجه حق  المدعي في عريضته الإفتتاحية يزعم  أنه تم  قطع التيار الكهربائي عنه في شهر مارس 2017 أي منذ أكثر من سنتين من رفع دعوى الحال ، ذلك ما يجعل قاضي الإستعجال غير مختص للنظر في دعوى الحال .
- حيث أن المدعي لم يبرز أي عنصر من عناصر الإستعجال الواجب توافرها طالما أنه حسب ادعاءه تم قطع التيار الكهربائي عنه في شهر مارس 2017 ، و يقوم بعد مرور أكثر من سنتين بادعاء توافر عناصر الإستعجال ، فالسؤال المطروح : أين هو الإستعجال بعد مرور سنتين ؟؟
- حيث أن  ادعاءات المدعي باطلة و غير مبررة و لا تمد للحقيقة بصلة و تتنافى تماما و متطلبات الاجراءات السليمة ، مما يجعل قاضي الإستعجال غير مختص للفصل في قضية الحال ، و ينبغي التصريح برفض الدعوى لعدم الإختصاص .
 
* حول عدم إثبات المدعي نزع العارضة للعداد الكهربائي/
- حيث أن المحكمة الموقرة ستتفطن إلى أن المدعي وقع في جملة من التناقضات ينبغي تسليط الضوء عليها لتفادي تغليط هيئتها ، إذ أن المدعي صرح في عريضته الإفتتاحية بانقطاع التيار الكهربائي فقط ثم تقدم في طلباته بإلزام العارضة بإعادة تركيب العداد الكهربائي دون أن يشير سابقا إلى نزع هذا العداد أو غيره ؟ و دون أن يثبت أن مصالح العارضة قد نزعت فعلا هذا العداد ؟ الشيء الذي يبقى مجرد تأويلات خالية من كل إثبات .
- حيث أن قاضي الإستعجال لا يمكنه التدخل لاتخاذ أي تدبير تحفظي أو استعجالي إلا في حالة إثبات وجود الدليل القاطع ، و في غياب هذا الدليل تبقى تصريحات المدعي مجرد ادعاءات باطلة ينبغي استبعادها .
- حيث أنه و في غياب الدليل المادي عن نزع العداد الكهربائي المركب باسم المدعي فإن هذا الطلب يبقى دون تبرير و لا تأسيس قانوني و ينبغي رفضه .
 
*حول التناقض الموجود في تصريحات المدعي و الفواتير المرفقة في ملف موضوعه/
- حيث ستلاحظ المحكمة الموقرة إلى أن المدعي في عريضته الإفتتاحية قد صرح بانعدام التيار الكهربائي منذ شهر مارس 2017 ، لكن و بالرجوع إلى الفواتير المرفقة من طرفه سيما المتعلقة بالثلاثي جويلية 2017 فيظهر منها جليا أنه دفع ما قيمته 3651 دج من استهلاكه للكهرباء ، ثم بعد سنة كاملة دفع في شهر جويلية 2018 ما قيمته 3225 دج من استهلاكه للكهرباء أيضا ، فكيف يفسر المدعي تفاوت هذه النسب في الاستهلاك في حين أنه يدعي أن التيار الكهربائي منقطع عنه منذ سنة 2000 ؟؟
- حيث أن قاضي الإستعجال غير مختص للنظر في دعوى الحال نظرا لعدم توافر عناصر الإستعجال ، طالما أن وقائع الدعوى حسب تصريح المدعي ترجع إلى أكثر من سنتين الشيء الذي يجعل قاضي الحال غير مختص للفصل فيها بقوة القانون .
 
* حيث أن العارضة تؤكد للمحكمة الموقرة أنها لا ترى أي مبرر و لا أساس قانوني لهذه الدعوى ، و ما هي إلا مجرد ادعاءات باطلة خالية من أي دليل مادي أو إثبات ، و ينبغي أن تصرف المحكمة النظر عن دفوع و طلبات المدعي لعدم التأسيس  .
 

لهــذه الأسبـــاب

- القول و الإشهاد بعدم توافر عناصر الإستعجال و عدم اختصاص قاضى الحال .
- القول و الإشهاد أن وقائع الدعوى تعود إلى سنتين حسب ادعاءات المدعي مما يجعل قاضي الإستعجال غير مختص للنظر في دعوى الحال .
- القول و الإشهاد بأن المدعي لم يقدم أي دليل مادي يثبت به ادعاءاته .
- القول و الإشهاد بالتناقض الواضح بين تصريحات المدعي و الفواتير المدفوعة من طرفه .
- القول و الإشهاد بضرورة رفض دعوى الحال لعدم الإختصاص النوعي .

وعليـه/
* التصريح برفض دعوى المدعي لعدم الإختصاص النوعي .
* المصاريف القضائية على عاتق المدعي .

تحت سائر التحفظات                                                                       
عن العارضة/وكيلتها                                                                      











الكلمات الدلالية
علي ، عريضة ، استعجالية ،


 







الساعة الآن 09:53 مساء